• ×
عبدالعظيم ساتي محمد أحمد

توضيح : 

بواسطة: عبدالعظيم ساتي محمد أحمد

 9 تعليقات

 0 إهداءات

 460 زيارات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وآله ، اشارة للاعلان السابق بخصوص انطلاقة النافذة الاعلامية لاتحاد ابناء ناوا بدول المهجر ، والحث فيه علي الاسراع بالتسجيل في الموقع برزت اسئلة من البعض لهذا جاء هذا التوضيح :

١/ التسجيل متاح لكل ابناء وبنات ناوا بالداخل وبالخارج .
٢/ هذا بناء وصرح جديد ليستوعب كل الناس ، يخلو تماما من اسقاطات الماضي .
٣/ المظلة باسم اتحاد ابناء ناوا بدول المهجر لكنها تستهدف في المقام الأول ناوا بانسانها ومكوناتها .
٤/ ولن يتحقق ذلك الا بتضافر الجهود كل الجهود .
٥/ نستهدف احياء ذاك المجد الخالد الذي نسجه الآباء ، وذاك الرباط المقدس الذي كان يجمع بين ابناء ناوا سواء اكانوا في الخرطوم أو في المهاجر المختلفة .
٦/ وعليه تحتاج هذه المسيرة لجهد الكل ، تحتاج للرأي السديد ، للمال ، الخبرة العلمية وتجارب الحياة المتعددة ، تحتاج بالجملة لكل خير في كل واحد منا .
٧/ وفي سبيل ذلك عمل اخوانكم في ادارة هذا الموقع علي اختيار ثلاثة نظن فيهم الخير الكثير للقيام بواجب الدعم الفني للموقع وهم : عبدالله كنه / هيثم الفاضل / الهادي محمد طه سنجراب ، كما تم اختيار بعض الاخوة القادرين ككتاب للأعمدة .
٨/ سعينا الأكيد وتمنياتنا تجميع كل ابناء ناوا في المهاجر هنا ، وان لم يكن جميعهم فمعظمهم ، والا فلن يتحقق المراد وستضاف هذه التجربة الي سابقاتها ، ولكي تكون الصورة وآضحة من الآن فعهدنا لكم الا نظل أسري للماضي ، فرأي الاغلبية هو النافذ والذي سيسود ويثمر باذن الله تعالي ، ونقبل بصدر رحب كل رأي وانتقاد يأتي صراحة من داخل هذا الدار .
٩/ ونعلن من الآن حرصنا الاكيد علي غرس ثقافة التداول الاخوي للمسئولية لهذا الموقع ، ونهيب بالشباب تهيئة انفسهم لتحمل هذه المسئولية .
نسأل الله التوفيق والسداد ، والشكر لكل من لبي نداء ناوا وجاء مسرعا والعشم في التحاق البقية لتمضي المسيرة الي غاياتها والله الموفق .




الترتيب بـ

الأحدث

الأقدم

الملائم

  • Othman

    نسال الله لكم التوفيق والسداد

    11-15-2015 11:41 صباحًا

    الرد على زائر

  • فيصل اورطاش

    الأخ عبد العظيم لك ألف تحية
    أنا قمت بنقل هذا التوضيح لموقع الاتحاد في الفيس بك وايضا مشاركة في الواتس اب الاتحاد

    11-15-2015 12:57 مساءً

    الرد على فيصل اورطاش

  • عامر محمد علي ابوبكر

    ربنا يوفق الجميع وجزاك الله خير

    11-17-2015 06:53 مساءً

    الرد على زائر

    • أبومراد

      أخي الزائر لك التحية والتجلة .. أسعدتنا طلتك البهية وسرعة استجابتك لنداء قائد هذه المسيرة الوليدة والتي نحسب أنها مبرأة من كل اخفاقات الماضي . وهي ساحة رحبه لتلاقح الأفكار وتوحيد الرؤي لكل أبناء ناوا الحادبين على مصلحتها فثق تماما ياعزيزي ان كنت من هؤلاء ستجد ناوا كلها خلفك ، ونحن أول من يخلع عباءة العروس حتى يطمئن قلبك ونسير معك على الدرب . فهلا تقدمت الصفوف يا عزيزي.

      11-20-2015 01:54 صباحًا

  • a.z.a

    ليس لدينا اعتراض في ذلك ولكن من هي الايدي الخفية التي تقف وراءكم ويحركونكم اليسو هم قيادات عروس النيل المغضوب عليهم من كل شعب ناوا بما فعلوه من تشويه لسمعة المنطقة بمنتداهم المعارض للنظام وكراهيتهم لاولياء الامور وعلي رأسهم عبدالله كنه والصادق عبدالله وطارق همزة وابوعبادة وعبدالرحمن بشير ومحمد احمد عبدالمنعم وهاشم بخيت هل تريدون ان تقنعونا بان هذا العمل ليس من تخطيطهم للسيطرة علي ناوا وهم يفعلون مايريدون هنا بالسودان بواسطة الدفع الرباعي للمدعو هشام بلول الذي ارسلوه ليستقر بالسودان لقيادة مخطط اخر يقودونه من اجل الوصول لدفة الحكم في محلية القولد باي وسيلة ونحن بالمرصاد نرصد

    11-17-2015 09:40 مساءً

    الرد على زائر

    • الصادق عبدالله

      أخي الفاضل a.z.a
      يبدو أنك غير مواكب للأحداث و ما يدور في الساحة الناواوية. ..
      شكراً جزيﻻ فكل إناء بما فيه ينضح. .

      11-19-2015 06:29 مساءً

  • abdalla kunna

    نسال الله ان يكفيكم شر المخذلين من امثال هولاء .. سيروا وعين الله ترعاكم .. ولاحول ولاقوة الا بالله

    11-17-2015 09:50 مساءً

    الرد على abdalla kunna

  • عبدالعظيم ساتي محمد أحمد

    ١ / مناشدة :

    أناشدكم الله الذي خلقكم ورفع السماء بلا عمد الا يخفي احدنا نفسه باي غطاء يبعد الناس في التعرف عليه ،فنحن هنا أسرة واحدة ، ولن نخسر كافراد او جماعة اكثر مما خسرناه فيما مضي ، لهذا عشمي من الجميع الابتعاد عن هذا المنحي ، فهو علي أقل تقدير *سيعطلنا عن الهدف ، ويصرف طاقات اولي ان تسخر لما فيه منفعة الناس ، فعدم ظهورنا والتخفي مدعاة للصيد في هذا الجو لآخرين لا يريدون ابدا لناوا الخير ، فهذه صفحة مفتوحة علي كل الدنيا ، وجزاكم الله خيرا .

  • عبدالعظيم ساتي محمد أحمد

    ٢ / الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وآله ، نحمد لك أخي الكريم هذه الصراحة ، وكن فبل نحمد الله أن جعلك تبدأ بالاقرار بان لا اعتراض علي الفكرة ، وهذا الاقرار يلزمني ام اقف عند بعض الحقائق ، واعتقد جازما انها هي ذاتها ستجعلك تتحرك للانحياز لصف الجماعة ( باذن الله تعالي ) .

    ١/ ناوا تضررت وتأذت كثيرا ولسنوات عديدة من تشتت بنيها ، خاصة اذا كان من الصعب بمكان اثبات من هو المتسبب الأول لهذه الحالة التي تعيشها ناوا ( لو كنا عرفنا لحاسبناه حسابا عسيرا ).

    ٢ / كلما جاءت مجموعة بفكرة مهما كانت نبيلة وصائبة ومفيدة لناوا ، تقف اخري بقوة لاجهاض الفكرة وتبخيسها ، والسواهد علي ذلك كثيرة .

    ٣ / عجز كامل وشلل أصاب ناوا منذ عقود ، وجاءت أجيال وكادت ان تذهب ولم تنعم ناوا بعافية وروح الجماعة ومنذ زمن المؤحوم / محمد ياسين .

    ٤ / لنفترض جدلا ان ناوا وطيلة العشرين سنة الماضية كان يتنازعها طرفان ، طرف موال للحكومة وآخر مناويء لها ، فماهي الحصيلة التي جنتها ناوا من هؤلاء او أؤلئك ؟ لا تساوي ماقدمه المرحوم / محمد ياسين منفردا ، فلا بد أن نزيل هذه الغشاوة من عيوننا لنري الحقائق بعين نافذة وثاقبة ، فالاختلافات السياسية بين الناس طبسعة من طبائع البشر جبلوا عليها ، لهذا يجب توظيف هذا الاختلاف التوظيف الامثل ، ووضعها في مكانها الطبيعي المثمر لا الهدام .

    ٥ / ناوا ليست لي وحدي ولا لك وحدك وليست لهم وحدهم ، ناوا للجميع ، فرهنها عند طرف واحد ضر ويضر بها كثيرا .

    ٦ / قامت محاولات كثيرة سابقة بالداخل لتجميع الصف واصطدمت كلها بصخرة العناد والمزاج الشخصي ، واخرها ماتم في نادي ناوا بالخرطوم ، وهللنا حينها وكبرنا وشجعنا وقلنا*ولكن سريعا ماخمد كل شيء .

    ٧/ الآن عكسنا خط السير ، فالعافية التي نشدناها ان تدب في جسم ناوا من ابناء الداخل لابنائها في الخارج ، لهذا كانت هذه المبادرة ، فلقد انتظرنا عقودا ومافيش فايده ، ولان ناوا بها طاقات مقدرة ومؤهلين للعب هذا الدور وهم في الخارج ، فكان لزاما وواجبا علينا الانحياز لهذا الخيار المتاح .

    * *هذه ياعزيزي هي اليد القوية وليست الخفية التي تحركنا وتمتطي نوايانا وعقولنا لغد مشرق نرجوه لناوا .

    ناوا هي ابلنا ونحن رب هذه الابل ، والاغلبية هي التي تحدد لها اين ترعي وكيف ، وهي حبنا وهمنا وهدفنا ، اما مسألة الوصول لحكم القولد فهذه سكة اخري ، وطريق لا يمكن حراسته الا بوحدتنا ، وتحدد لكل واحد منا الدور الذي يجب ان يلعبه ، فلقد جربنا خلال السنوات الفائته نظرية المؤامرة والتخوين ، فلم لا نعطي جسور الثقة الفرصة ولو لمرة واحدة لنري ثمرة ذلك ؟

    *اخي الكريم هذا شيء من حتي وماسمح به الوقت ، فان كنت موفقا فهذا من الله ، وان كان غير ذلك فمن الشيطان ونفسي ، وصل اللهم وسلم علي الحبيب الصطفي .